كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اليوم الثلاثاء، أن عدد المغاربة العالقين بالخارج جراء فرض إجراءات الحجر الصحي وتوقف حركة النقل الجوي للمسافرين، يتجاوز 31 ألف مغربي، غالبيتهم في بلدان الاتحاد الأوروبي وتركيا.ويبلغ عدد المغاربة العالقين بفرنسا 7200 شخصا، فيما يصل العدد إلى1300شخصا بإسبانيا و400شخصا بتركيا.

وأضاف العثماني خلال مناقشته من طرف أعضاء مجلس المستشارين، حول العرض الذي قدمه أمس الاثنين أمام مجلسي البرلمان حول تطورات تدبير الحجر الصحي، أن الحكومة منشغلة بوضعية هؤلاء المواطنين، وأنها منكبة على دراسة سبل إعادتهم إلى أرض الوطن حالما تتيسر الشروط لذلك.

واعترف العثماني بصعوبة الأوضاع التي يعيشها هؤلاء المغاربة، مؤكدا في الوقت نفسه، أن المصالح المختصة قدمت خدمات اجتماعية للعديد منهم، سواء تعلق الأمر بالإيواء أو التطبيب أو تدبير التأشيرات…

وتحدث العثماني عن خارطة طريق محددة خاصة بإعادة المغاربة العالقين، الذين يوجد من ضمنهم موظفين سامين و برلمانيين.