على إثر تنامي  موجة الاحتجاجات في العراق، أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي فرض حظر التجول في بغداد، انطلاقا  من الخامسة من صباح اليوم الخميس وحتى إشعار آخر ، وذلك بعد يومين من الاحتجاجات التي أسفرت عن مقتل 12 شخصا وإصابة أكثر من 200.

في السياق نفسه، أعلنت وزارة الدفاع حالة التأهب القصوى في المنشآت الحكومية والبعثات الدبلوماسية “للحفاظ على سيادة الدولة والمنشآت الحكومية والأهداف الحيوية”.

وأكد مجلس الأمن الوطني، في جلسة طارئة، أن الحكومة ستتخذ كافة التدابير لتلبية حاجيات ومتطلبات المتظاهرين.

واستنكر المجلس، في الوقت نفسه، ما سماه بـ “الأعمال التخريبية” التي رافقت الاحتجاجات، مشددا على اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات.