أعلنت إدارة مطار هونغ كونغ الدولي، اليوم الثلاثاء، عن استئناف الرحلات الجوية من المطار، بعدما تم إلغاء جميع الرحلات أمس الاثنين بسبب اقتحام آلاف المتظاهرين لبهو المطار.
وجاء في إشعار نشر على التطبيق المحمول الرسمي لمطار هونغ كونغ، يوم الثلاثاء، أن “مطار هونغ كونغ الدولي سيطبق إعادة جدولة الرحلات اليوم مع تأثر حركة الطيران”.
من جهتها، أعلنت شركات الطيران الكورية الجنوبية استئناف رحلاتها إلى هونغ كونغ اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن 23 رحلة طيران من ضمنها 10 رحلات تديرها شركات الطيران المحلية و13 رحلة أخرى لشركات طيران أجنبية، تأثرت بحركة المتظاهرين.
وعلى الرغم من إعادة فتح المطار، قالت شركة طيران “كاثاي باسيفيك” في هونغ كونغ على موقعها الإلكتروني، إنها ألغت أكثر من 200 رحلة من وإلى المطار يوم الثلاثاء.
وألقت إدارة مطار هونغ كونغ، أحد أكثر المطارات ازدحاما في العالم، باللوم على المتظاهرين في إلغاء الرحلات الجوية أمس الاثنين، بعدما دخل حشود من المتظاهرين، بلغ عددهم نحو خمسة آلاف شخص بحسب الشرطة، قاعة الوصول في المطار، مما حدا بإدارته إلى اتخاذ قرار نادر بإلغاء جميع الرحلات.
وحذرت الرئيسة التنفيذية لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، اليوم الثلاثاء، من أن أعمال العنف التي تشهدها التظاهرات في هونغ كونغ ستغرق المجتمع في وضع مقلق وخطير للغاية.
وقالت لام في لقاء صحفي إن “العنف، سواء أكان الأمر استخدام العنف أم التغاضي عنه، سيدفع هونغ كونغ على طريق اللاعودة، وسيغرق مجتمع هونغ كونغ في وضع مقلق وخطير للغاية”، لافتة أن “الأنشطة التي تخرق القانون باسم الحرية تضر بحكم القانون وإن تعافي المدينة من الاحتجاجات سيستغرق وقتا طويلا”.