أوردت تقارير إعلامية جزائرية، أن وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي قدمت استقالتها من منصبها، اليوم السبت، على خلفية مقتل 5 أشخاص في تدافع خلال حفل فني أحياه  مغني الراب “سولكينغ” (عبد الرؤوف درّاجي).  

وحسب بيان رئاسة الجمهورية الجزائرية، فقد قبل الرئيس المؤقت  عبد القادر بنصالح، استقالة الوزيرة.

وأدى تدافع الجمهور خلال حفل للمغني “سولكينغ” إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات ليل الخميس، وذلك في أحد ملاعب العاصمة الجزائر.