دعت جموع المتظاهرين في لبنان إلى الإضراب العام في جميع أنحاء البلاد، اليوم الاثنين، واستمرار الاحتجاجات وغلق الطرق في بيروت، تزامنا مع انتهاء المهلة التي حددها رئيس الوزراء سعد الحريري لتقديم برنامج الإصلاحات التي تعهد بها لإخماد نار المظاهرات التي تهز شوارع لبنان، احتجاجا ضد الأوضاع الاجتماعية المتردية.

وكان رئيس الوزراء سعد الحريري، منح حلفائه في الحكومة، مهلة تصل إلى 72 ساعة، اعتبارًا من مساء يوم الجمعة الماضي، لتقديم برنامجه الإصلاحي لتهدئة الشارع اللبناني، غير أن الأخير رفض وعود الحريري، وطالب باستقالة الحكومة.

ومن المقرر أن تجتمع الحكومة اللبنانية، اليوم الاثنين، للإعلان عن الإصلاحات الاقتصادية التي تقترحها لحل الأزمة الراهنة في البلاد، وامتصاص غضب الشارع.

وكان أربعة وزراء في حكومة سعد الحريري زعيم تيار المستقبل، أعلنوا استقالتهم من منصبهم استجابة لمطالب المتظاهرين.