رفعت وزارة  الصحة وتيرة التعبئة لبدء عملية تلقيح المواطنين ابتداء من الأسبوع المقبل. وعبأت الوزارة مصالحها في مختلف أنحاء المغرب لإنجاح عملية التلقيح، من خلال تعبئة أطرها وتوفير كل الوسائل اللوجيستية الضرورية.

ومن أجل تسريع وتيرة التلقيح وتدارك التأخير الذي حصل في هذا المجال، أعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، أنها رخصت بشكل استعجالي للقاح” سينوفارم” ضد فيروس كورونا المستجد، لمطابقته بامتياز المواصفات والمعايير المعتمدة دوليا ولتوصيات منظمة الصحة العالمية ذات الصلة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ، أن اجتماع اللجنة الوطنية الاستشارية المكلفة بالبت في ملفات التراخيص الاستعجالية للقاحات المفترض استعمالها بالمغرب ضد فيروس كورونا المستجد (سارس كوف.2)، المنعقد أمس خلص بالإجماع إلى مطابقة لقاح “سينوفارم” الصيني بامتياز للمواصفات والمعايير المعتمدة دوليا وطبقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية ذات الصلة.

وأكدت، في هذا السياق، أن اللقاح قد استوفى جميع الشروط المرتبطة بالجودة والفاعلية والسلامة، وخلوه من أية أضرار جانبية محتملة، مما يمكن مختبر “سينوفارم” الصيني، وفق المصدر ذاته، من الحصول على ترخيص بشكل استعجالي ستدوم مدة صلاحيته 12 شهرا.