قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أمس الخميس، منع الزيارة التي كانت مقررة لنائبتين في الكونغرس الأمريكي تنتميان إلى الحزب الديمقراطي، تؤيدان حملة المقاطعة ضد اسرائيل بسبب سياستها تجاه الفلسطينيين.
وأعلنت وزارة الداخلية الإسرائيلية عن القرار الذي قالت إنه يتوافق مع قانون يحظر دخول الأجانب الذين يدعمون مقاطعة إسرائيل. وكان من المتوقع أن تصل كل من إلهان عمر ورشيدة طليب وهي من أصل فلسطيني إلى إسرائيل نهاية الأسبوع الجاري في زيارة للأراضي الفلسطينية.
ويتزامن قرار سلطات الاحتلال مع دعوة أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنع دخول النائبتين الديمقراطيتين في الكونغرس.
وكتب ترامب على تويتر “إذا سمحت إسرائيل للنائبتين عمر وطليب بالزيارة فهذا سيكون مظهرا من مظاهر الضعف”.
في السياق، وصفت المسؤولة الفلسطينية حنان عشراوي القرار الإسرائيلي بـ”العمل المشين والعدائي ضد الشعب الأمريكي ومن يمثله”.
وقالت في بيان “هذه سابقة خطيرة تتحدى كل القواعد الدبلوماسية واعتداء على حق الشعب الفلسطيني في التواصل مع بقية العالم”.