تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة تيزنيت، يوم أمس السبت، من توقيف خمسة أشخاص، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاتجار غير المشروع والمضاربة في المواد التموينية الأساسية المدعمة من قبل الدولة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن توقيف المشتبه فيهم جرى بداخل مستودع لتخزين وبيع المواد الغذائية بحي “بيزكاض” بمدينة تيزنيت، وذلك بعد أن أسفرت عمليات التفتيش المنجزة داخل هذا المستودع عن حجز الأطنان من الدقيق والسكر والحليب المجفف ذات الأثمنة المدعمة، والتي كان المشتبه فيهم بصدد وضعها داخل أكياس وعلب تخزين تحمل أسماء علامات تجارية غير مدعمة، في انتظار ترويجها بالأسواق الوطنية.

وأضاف المصدر ذاته أن المواد الغذائية المحجوزة بهذا المستودع شملت 23 طنا و750 كيلوغراما من الدقيق، وتسعة أطنان و776 كيلوغراما من السكر، و162 كيلوغراما ونصف من الحليب المجفف، علاوة على 497 كيس دقيق فارغ ومجموعة من العلب الكارتونية وأربع آلات خياطة يشتبه في استعمالها في هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت التحريات جارية بغرض توقيف جميع المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.