يعقد حزب الأصالةوالمعاصرة مؤتمره الوطني الرابع يوم7 فبراير المقبل.

و تم الإعلان عن تاريخ المؤتمر خلال اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر اليوم السبت بسلا، والذي حضره الأمين العام للحزب حكيم بن شماش. وينعقد مؤتمر الحزب في سياق  تطبعه المصالحة الداخلية للحزب ، والسعي إلى توحيد الصف الداخلي حفاظا على وحدة وتماسك الحزب،على أن يرسم المؤتمر الوطني الرابع خارطة الطريق الجديدة للحزب للفترة المقبلة، وهي فترة حاسمة أهم ما سيميزها هي الاستحقاقات الانتخابية المختلفة ، التي يراهن عليها الحزب كثيرا لاستعادة وهجه ومكانته داخل المشهد السياسي الوطني، ويعزز تموقعه في  الخريطة الانتخابية.

وكان الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بن شماش،  أكد في تصريح عممه، قبل أيام قليلة،أن  المصالحة الداخلية للحزب يعد  الحدث المميز للحزب خلال السنة التي ودعناها(2019)، مشيرا إلى أن المصالحة من شأنها أن تفتح آفاقا مستقبلية  واعدة للحزب لاستعادة وهجه ومكانته في المشهد الحزبي  الوطني.

ودعا  بن شماش، إلى التحضير الجيد والفعال للمؤتمر الرابع  للحزب، الذي “نريد جميعا أن نمضي اليه بنفس وحدوي كي يكون مؤتمر التئام الشمل والانطلاق الوثاب نحو آفاق سياسية واعدة، بفضل استثمار الروح التوافقية والبناءة والإيجابية التي يحملها مسار المصالحة”.

كما دعا إلى “استدراك ما ضاع من زمن تنظيمي وسياسي، وتقديم ما يمليه دورنا المؤسساتي كحزب سياسي، من عروض برنامجية وإسهامات في مختلف أوراش العقد الثالث من عهد جلالة الملك محمد السادس، لاسيما أوراش التفكير الجماعي والتشاركي في النموذج التنموي الجديد، وتأهيل الحقل الحزبي وتسريع وتيرة تفعيل الجهوية المتقدمة، بالإضافة الى ضرورة مواصلة تقديم اسهامنا الوطني لتقوية مناعة دولتنا الوطنية في مجابهة الصدمات الخارجية والتحديات الآتية من بيئة جهوية ودولية شديدة التعقيد”.