أفادت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، أن سنة 2019 كانت ثاني أشد الأعوام سخونة منذ بدء التسجيل قبل 140 سنة، محذرة من أن حرارة الأرض ستقود على الأرجح إلى مزيد من الأحداث المرتبطة بالتطرف المناخي مثل حرائق الغابات في أستراليا في 2020 وما بعدها.

وبرأي العلماء ، فإن متوسط درجات الحرارة المسجلة في الفترة بين 2010 و2019 قد تجعله العقد الأكثر دفئا منذ بدء تسجيل درجات الحرارة.

 وتقول المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن ارتفاع درجات الحرارة عالميا بصورة “استثنائية” يرجع إلى انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.