تم قطع خطوة مهمة في المشروع الطموح مدينة محمد السادس “طنجة تيك” بانعقاد حفل افتراضي عن بعد، أمس الثلاثاء، للتوقيع على اتفاقيات الشراكة مع “تشاينا كومنكيشن كونستركشن كومباني” (سي سي سي سي) / “تشاينا رود أند بريدج كوربورايشن” (سي ار بي سي) من بكين، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة والوكالة الخاصة طنجة-المتوسط من طنجة، وبنك إفريقيا (البنك المغرب للتجارة الخارجية) من الدار البيضاء.

وأوضح بلاغ لمجموعة بنك إفريقيا أنه من خلال هذه الاتفاقيات، تكون (سي سي سي سي) / (سي ار بي سي) قد دخلت بشكل رسمي في رأسمال شركة تهيئة مدينة “طنجة تيك” بحوالي 35 في المائة، إلى جانب البنك المغربي للتجارة الخارجية وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة والوكالة الخاصة طنجة-المتوسط، وهو ما سيعزز دائرة المساهمين في رأسمال شركة التهيئة.

وتابع البلاغ أن “خطوة جديدة تم القيام بها في درب التعاون الصيني المغربي إيذانا بالانطلاق الفعلي لمشروع مدينة محمد السادس طنجة تيك، المدينة الصناعية العصرية والمستقبلية والإيكولوجية والمتصلة بالتكنولوجيات الحديثة ورمز إفريقيا المنفتحة على العالم بأسره، تماشيا مع رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وسجل البلاغ أن بروتوكول الاستثمار واتفاقية المساهمين تم التوقيع عليهما من جهة (سي سي سي سي) و (سي آر بي سي)، الممثلين على التوالي بنائبي الرئيسين ليانغ كينغشان و سون ياو غيو، ومن جهة أخرى من طرف البنك المغربي للتجارة الخارجية، ممثلا بالرئيس المدير العام عثمان بنجلون، والوكالة الخاصة طنجة-المتوسط، ممثلة برئيس المجموعة، فؤاد البريني، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ممثلة برئيسة الجهة، فاطمة الحساني.

وخلال حفل التوقيع، أشار البلاغ إلى أن شركة “آيلون”، واحدة من الشركات العالمية الرائدة في صناعة شفرات مراوح الطاقة الريحية، أعلنت عن نيتها الاستقرار بمدينة محمد السادس طنجة تيك باستثمار يصل إلى 140 مليون دولار وإحداث 2000 منصب شغل.

وخلص البلاغ إلى أن مجموعة (سي سي سي سي) تصنف من بين أفضل خمس شركات عمومية صينية في مجال الهندسة والتطوير، وفرعها (سي أر بي سي) متخصص في المشاريع الكبرى للبنيات التحتية بالصين وعلى الصعيد الدولي.