فاز الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني ( يسار) بالانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت أمس الأحد بإسبانيا بحصوله على نسبة 28 في المائة من الأصوات و 120 مقعدا بمجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) وذلك حسب النتائج شبه النهائية التي أعلنت عنها وزارة الداخلية الإسبانية ليلة الأحد .

ووفقا لهذه النتائج شبه النهائية التي تم الإعلان عنها بعد فرز قرابة 8 ر 99 في المائة من الأصوات فقد جاء الحزب الشعبي ( يمين ) في المركز الثاني بحصوله على نسبة 81 ر 20 في المائة من الأصوات و 87 مقعدا متبوعا في المركز الثالث بحزب ( فوكس ) اليميني المتطرف بنسبة 09 ر 15 في المائة من الأصوات و 52 مقعدا .
وجاء حزب ( بوديموس ) الذي يمثل أقصى اليسار في المركز الرابع بعد أن فاز ب 84 ر 12 في المائة من الأصوات و 35 مقعدا يليه حزب اليسار الجمهوري الكتالاني بنسبة 61 ر 3 في المائة من الأصوات و 13 مقعدا .
أما حزب ( سويدادانوس ) الذي يمثل وسط اليمين فقد تراجع إلى المركز السادس بحصوله على 79 ر 6 في المائة من الأصوات و 10 مقاعد متبوعا بحزب ( جميعا من أجل كتالونيا ) ب 19 ر 2 في المائة من الأصوات و8 مقاعد ثم الحزب الوطني الباسكي ب 57 ر 1 في المائة من الأصوات و 7 مقاعد والتحالف السياسي ( إي بيلدو ) ب 15 ر 1 في المائة من الأصوات و 5 مقاعد والحزب اليساري الجديد ( ماس باييس ) ب 35 ر 1 في المائة من الأصوات و مقعدين .
وقد بلغت نسبة المشاركة في هذه الاستحقاقات 88 ر 69 في المائة وهي نسبة تقل ب 82 ر 5 في المائة عن نسبة المشاركة التي سجلت خلال الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها ليوم 28 أبريل الماضي ( 7 ر 75 في المائة ) .
وقد دعي حوالي 37 مليون و 608 من الناخبين الإسبان من ضمنهم 2 مليون و 128 ألف و559 يعيشون بالخارج إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد للإدلاء بأصواتهم من أجل انتخاب نواب وأعضاء غرفتي البرلمان ( مجلس النواب ومجلس الشيوخ ) .