بعدما أدى حيازة المستهلكين لعدد من قنينات غاز البوتان تفوق حاجياتهم الأساسية، وخزنها في بيوتهم مما ترتب عنه اختلالات في تموين المحلات التجارية، أصدرت الحكومة ممثلة بوزارة الداخلية ووزارة الطاقة والمعادن، دورية مشتركة موجهة للولاة والعمال، تحثهم فيها على التعبئة من أجل تصحيح الوضع  من خلال فرض بيع قنينة غاز واحدة لكل مستهلك وعدم السماح ببيع أكثر من قنينة، حفاظا على توازن السوق،

وأدى تهافت المواطنين على شراء قنينات الغاز في الأيام الماضية إلى نقص حاد في هذه المادة، ما فرض تدخل الحكومة لإعادة الأمور إلى نصابها.