عممت وزارة الداخلية دورية على الولاة والعمال تطالب رؤساء المجالس الترابية والمنتخبين بضرورة ترشيد النفقات، بحسب ما أوردته يومية المساء. وتأتي هذه الدورية في ظل الانتقادات التي لاحقت منتخبين بسبب اقتنائهم سيارات فارهة، ومحاباة مكاتب دراسات صورية بمئات الملايين، وتحول بعض الجماعات إلى وكالات للأسفار، والحفلات والولائم.

ودعت الدورية السلطات العمومية والمنتخبين إلى احترام عدد من التوجهات لتحسين أداء الجماعات الترابية، والحرص على تجنب أوجه القصور، التي سبق أن كشفها تقرير “الحسيمة منارة المتوسط”، حيث شددت وزارة الداخلية على ضرورة إعطاء الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك، أو التي هي موضوع اتفاقيات مبرمة مع مؤسسات وطنية ودولية، بحسب المصدر ذاته.