جرى، اليوم الاثنين بالدار البيضاء، توقيع اتفاقية بين بريد المغرب ومجموعة PSA لتطوير نسخة معدلة من سيارة 225 (Citroën Ami 100% ëlectric) خاصة بشبكة توزيع البريد والطرود .

وتعد (Citroen Ami 100% ëlectric)، المصنعة بالقنيطرة، أحد النماذج الستة للمبادرة الكهربائية التي أطلقتها شركة سيتروين خلال سنة 2020، والتي ستخصص لشبكة توزيع البريد والطرود عبر مختلف ربوع المملكة .

وبهذه المناسبة، أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي، أن هذه السيارة المبتكرة تعتبر خطوة أولى للصناعة المتعلقة بالتنقل الكهربائي الحضري بالمغرب.

وأضاف أن (Citroën Ami) تندرج في إطار رؤية المملكة الرامية إلى تطوير صناعة ذات قيمة مضافة عالية يحكمها مبدأ التنمية المستدامة، مضيفا أن الاتفاقية تجسد السياسة الحكومية التي تجعل من الطلب العمومي رافعة لتطوير المنظومات الصناعية المحدثة لفرص الشغل والمطورة للصادرات.

ومن جانبه، أشار مدير مجموعة PSA ( منطقة إفريقيا والشرق الأوسط )، السيد سمير شرفان، بأن ( Citroën Ami – 100% ëlectric)، التي هي ثمرة للتعاون بين الفرق المركزية والمغربية لمجموعة PSA العاملة في التصميم والهندسة والمشتريات والإنتاج، تعتبر لبنة أخرى تنضاف لصرح المجموعة في المملكة وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأوضح أن سيتروين كشركة راكمت أزيد من قرن من تاريخ السيارات المبتكرة ، تقترح مع طرازها (Citroën Ami – 100% ëlectric)، مبادرة لتنقل حضري مبتكر في متناول الجميع، مضيفا أن هذا النموذج يعتبر حلا لتنقل فردي يسمح بالتحرك بطريقة آمنة في جسم مغلق منيع، وكهربائي مائة في المائة ومدمج.

وأضاف أنه تم تصميم هذا الطراز الصديق للبيئة لتيسير استعماله اليومي حيت يتوفر على استقلالية تصل إلى 75 كيلومتر ، وسرعة تبلغ 45 كيلومتر في الساعة، وشحنه التام يتم خلال مدة ثلاث ساعات عبر مقبس كهربائي منزلي قياسي .

ومن جهته، أشار المدير العام لبريد المغرب، السيد أمين بنجلون تويمي، إلى أنه “مع هذه العملية الأولى المبتكرة ، سيتم تشغيل 225 وحدة كهربائية (ذات أربع عجلات) التي صممت خصيصا لتوزيع البريد والطرود، من طرف سعاة البريد، بالمناطق العمرانية للمملكة.

وأضاف أنه من خلال هذه المبادرة، فإن مجموعة بريد المغرب تتعهد، في إطار مخططها التنموي المستدام، بتجسيد تطلعاتها على مستوى بصمتها البيئية من أجل تنقل نظيف ومستدام.

وتجعل بريد المغرب، باعتبارها مقاولة مواطنة في خدمة العموم، مجال حماية البيئة في صميم استراتيجيتها لتطوير أعمالها وتطورها.