أشاد عدد من المتدخلين خلال أشغال الدورة ال154 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، بالجهود التي تبذلها المملكة المغربية لدفع  الحوار السياسي بين الاطراف الليبية.

وفي هذا الصدد ، عبر كل من وزير خارجية سلطنة عمان بدر بن حمد البوسعيدي ، ووزير خارجية فلسطين  رياض المالكي ، والامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في مداخلاتهم خلال الاجتماع عن ترحيبهم وإشادتهم بالدور الذي يقوم به المغرب من خلال استضافته وتسهيله لهذا الحوار السياسي الليبي -الليبي بمدينة بوزنيقة.

وقد مثل المغرب في هذا الاجتماع الوزاري السيد ناصر بوريطة ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.