انتقلت أمس الإثنين إلى دار البقاء، الممثلة القديرة أمينة رشيد عن عمر يناهز 83 سنة بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج وبموت أمينة رشيد، تفقد الساحة الفنية الوطنية أحد رموزها الكبار، إذ بصمت المرحومة الحياة الفنية بمسار حافل بالعطاء.
وقدمت أمينة رشيد، المزدادة في 1936 ، للمسرح ما يزيد عن 60 عمل مسرحي ضخم وشاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية منذ سنة 1962.
و مارست الفنانة القديرة العمل في الإذاعة المغربية كممثلة لسنوات طويلة وقدمت حوالي 3500 تمثيلية وسهرة ومسلسل اذاعي تألقت في مجال العمل السينمائي وشاركت في عدة افلام شهيرة.