أدانت المحكمة الابتدائية بالرباط اليوم الاثنين، الصحفية هاجر الريسوني، بالسجن النافذ لمدة سنة سجنا نافذا، بتهمة الفساد وقبول الإجهاض من الغير.
كما أدانت المحكمة رفعت الأمين، بالسجن النافذ سنة واحدة، من أجل الفساد والمشاركة في الإجهاض.
و قضت المحكمة بالسجن النافذ لمدة سنتين للطبيب محمد جمال بلقزيز، وأدانته من أجل الإجهاض والاعتياد على ممارسة الإجهاض. وقضت بمنعه من مزاولة مهنة الطب لمدة سنتين.
وأصدرت المحكمة حكما بالسجن موقوف التنفيذ، في حق محمد بابا المدني، الممرض المختص في التخدير وثمانية أشهر موقوفة التنفيذ، في حق الكاتبة مريم أزلماط، وأدانتهما المحكمة بالمشاركة في الإجهاض.