(مدارات): بعد شهر من الاحتجاجات الشعبية العارمة التي عرفتها الشيلي، توصل الائتلاف الحكومي وأحزاب المعارضة إلى اتفاق يقضي بتنظيم استفتاء في أبريل 2020، لمراجعة الدستور الموروث عن حقبة الديكتاتور أوغستو بينوشيه (1973-1990).  وسيشكل الاستفتاء مرحلة مفصلية في تاريخ الشيلي يكرس انخراط البلد في مرحلة سياسية جديدة. كما أن من شأن تعديل الدستور أن يقود إلى الحد من موجة الاحتجاج الذي يهز البلد ويؤدي إلى عدوة الهدوء .

ويشكل مراجعة الدستور الموروث من دكتاتورية بينوشيه أحد المطالب الأساسية لاحتجاجات الشارع الشيلي التي انطلقت منذ منتصف أكتوبر.