فتحت الصين باب الأمل للحد من انتشار فيروس كورونا بعد تسجيل غياب حالات جديدة محلية من الإصابة لليوم الثالث على التوالي. وكل الحالات الجديدة التي تم رصدها، في الساعات الماضية هي حالات لوافدين، وشكلت الصين بؤرة وباء كورونا حيث كان أول بلد ينتشر فيه الوباء، قبل أن تتعبأ الفرق الطبية والسلطات لمحاصرة الوباء وهو ما تم فعلا. ورغم المخاوف التي يثيره الانتشار السريع لكورونا في العالم، إلا أن الدرس الصيني قد يمنح شحنة من الأمل للقضاء على الفيروس.