أكد عبد الكريم بنعتيق الوزير السابق وعضو مركز الدراسات الديبلوماسية و الإستراتيجية بباريس، أن العالم في حاجة لرسائل قوية من البيت الأبيض لإعادة الدفئ لثقافة الشراكة والتعاون ولتقوية الحس التضامني الكوني.

وأوضح السيد بنعتيق، في مقال تحليلي بعنوان “لماذا الحاجة إلى جو بايدن؟”، أن هذه الرسائل القوية “تبدأ أولا بالتراجع عن كل الانسحابات من المؤسسات الأممية الفاعلة، بدءا من منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسكو، نظرا لأهمية القضايا البيئية والمناخية في صياغة المشاريع المستقبلية وتأثيرها على مستقبل البشرية”، مشيرا كذلك إلى الانخراط في ديناميكية الأمم المتحدة من خلال التوقيع على الميثاق الأممي  حول الهجرة، “المدخل الوحيد لضمان هجرة منظمة و منتظمة و دائمة، التي هي مسؤولية القوى العظمى ومنها الولايات المتحدة الأمريكية”.

 

 

اقرأ أيضا