قال رئيس  الحكومة سعد الدين العثماني، مساء اليوم الثلاثاء، إن التدابير الاحترازية  والوقائية التي اعتمدها المغرب للتصدي لتفشي وباء كورونا جنبت الخمغرب 15 ألف وفاة على الأقل ومئات  الآلاف من المصابي.

ودعا العثماني،   خلال تدخله أمام مجلس المستشارين في إطار المساءلة الشهرية،  المواطنين إلى المزيد من الصبر على الحجر الصحي، مؤكدا أن المغاربة صبروا ثلاثة أشهر وعليهم أن يصبروا لمدة ثلاثة أو اربعة أسابيع إضافية. مؤكدا أن الساعات المقبلة ستعرف تقييما أوليا للمرحلة الأولى من تخفيف الحجر الصحي، وعلى ضوئها سيتم الإعلان عن إجراءات جديدة تروم توسيع رفع  قيود الحجر الصحي لتشمل أنشطة تجارية وصناعية  وخدماتية أخرى.

وقال العثماني، إن الحكومة لن تغامر  بالرفع الفوري للحجر الصحي، منبها إلى أن عددا من الدول رفعت الحجر الصحي واضطرت إلى  فرضه في وقت لاحق بسبب ظهور بؤر وبائية جديدة.