أكدت رئاسة الحكومة، أنه على إثر ما وقع من مواجهات دامية بين أنصار فريقي الوداد البيضاوي والجيش الملكي، فقد اجتمعت لجنة وزارية وقررت “اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة والتدابير الحازمة حتى لا تتكرر مثل تلك الممارسات الإجرامية، التي وقعت في الطريق السيار بجهة الدار البيضاء، يوم أمس الثلاثاء، والتي ارتكبها بعض مشجعي إحدى فرق كرة القدم الوطنية.

وأوضحت رئاسة الحكومة، في بلاغ لها، أنه “على إثر الأحداث المؤلمة التي عرفها الطريق السيار بجهة الدار البيضاء، يوم أمس الثلاثاء، والتي ارتكبها بعض مشجعي إحدى فرق كرة القدم الوطنية، اجتمعت لجنة وزارية ضمت كلا من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الداخلية ووزير العدل ووزير الشباب والرياضة إضافة إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأضاف البلاغ أنه “بعد الوقوف على تفاصيل الأحداث وخطورتها، وكذا بعض الأحداث المشابهة التي عرفتها سابقا بعض مناطق المغرب، فقد تقرر اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، والتدابير الحازمة حتى لا تتكرر هذه الممارسات الإجرامية”.