(مدارات): انتقد امحند العنصر، رئيس جهة فاس مكناس، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية، اليوم الخميس، تهميش صوت الجهات في مشاريع قوانين المالية التي تعدها الحكومة ويصادق عليها البرلمان، داعيا إلى تغيير منهجية إعداد  الميزانيات العامة للبلاد، بما  يمنح وزنا أكثر للجهات.

وانتقد العنصر، في افتتاح اليوم الدراسي الذي نظمه الفريق الحركي بمجلس المستشارين حول مشروع قانون المالية 2020، تخصيص اعتمادات ضعيفة للجهات في الميزانية العامة، حيث لا تتعدى نسبتها 4 في المائة من مجموع المييزانية، مشيرا إلى أن الاهتمام بالجهات يجب أن يبدأ  بتوفير الاعتمادات الضرورية للنهوض بها.

كما انتقد العنصر عدم استشارة الجهات  حينما يتم  الإعلان عن الاستثمارات على مستوى القطاعات الحكومية، وهو ما يتنافى مع الديمقراطية التشاركية، ومع  المكانة التي  ينبغي أن تحظى بها  الجهات.