قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، السيد خالد المشري، اليوم الخميس بالرباط، إن حوار بوزنيقة أخرج الأزمة الليبية من حالة الركود.

وأكد السيد المشري، في تصريح للصحافة عقب لقائه برئيس مجلس المستشارين، السيد حكيم بن شماش، .. “في الحقيقة إن اللقاء الأول في بوزنيقة حرك كل الراكد في المياه الليبية، وجعل كل العالم يتحدث عن حوارات في دول مختلفة بجنيف والقاهرة وتونس”، معربا، في هذا السياق، عن شكره لهذه الجهود والرعاية.

وأبرز المسؤول الليبي أن هذه الزيارة ” تأتي للتأكيد على المخرجات التي تم التوصل إليها في لقاء بوزنيقة، ومحاولة تنفيذها على أرض الواقع، ولتقديم الشكر للمملكة المغربية لمساندتها لليبيين من أجل إيجاد الحلول، برعاية ملكية وبجهود من الحكومة والمجالس المعنية، سواء مجلس النواب أو مجلس المستشارين “.

وأضاف أن هذه الزيارة، التي تأتي بدعوة من رئيس مجلس المستشارين، تهدف إلى التشاور حول كيفية تفعيل هذه المخرجات، مردفا “نلقى كل الدعم من المغرب”، ونشكرهم على كل ما قدموه لنا كليبيين من عوامل تساعد في إنهاء الانقسام المؤسساتي وحالة الجمود السياسي”.