يشارك المغرب في  اجتماع وزاري للتحالف العالمي لمحاربة تنظيم “داعش”، الذي انطلقت أشغاله أمس الخميس بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن .

ويمثل المملكة في هذا الاجتماع  فؤاد يزوغ، السفير المدير العام للعلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وكذا سفيرة المملكة بالولايات المتحدة، للا جمالة العلوي، ومدير الشؤون العالمية بوزارة الخارجية، إسماعيل الشقوري.
وينعقد هذا الاجتماع بحضور ممثلين عن ثلاثين بلدا ومنظمة دولية.
وأكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في كلمة بهذه المناسبة، على أهمية مواصلة الحرب ضد الإرهاب، مشددا على أن بلاده ستواصل قيادة التحالف في هذا “الجهد الأساسي لأمننا”.
وأشار بومبيو خلال هذا الاجتماع، الذي ينعقد بعد أسبوعين على مقتل زعيم تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، إلى أنه “يتعين علينا مواصلة محاربة +داعش+. وسنواصل نحن الولايات المتحدة قيادة التحالف، والعالم، في هذا الجهد الأساسي لأمننا”.
وكان هذا الكيان الإرهابي، الذي أسسه وقاده البغدادي، أعلن سنة 2014 “خلافته” في مناطق في العراق وسوريا قبل دحره وطرده من هذه المناطق في مارس 2019.