عبر مهنيو الصحة عن تخوفاتهم بشأن  الوضع الصحي المتدهور لجوليان أسانج، مؤسس ويكيليكس. وأكد هؤلاء أن الحالة الصحية لأسانج الذي يوجد رهن الاعتقال بلندن والمهدد بأن تسلمه بريطانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، تستدعي الرعاية الصحية  لإنقاذه من خطر الموت.

وتنامت  تحذيرات الأطباء من  التداعيات الخطيرة لتدهور صحة مؤسس ويكيليكس، إذ أعرب أكثر من 60 طبيبًا، في رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية البريطاني، عن قلقهم بشأن وضعه الصحي. واستند هؤلاء الأطباء إلى العديد من التقارير، ضمنها تقرير مقرر الأمم المتحدة المعني بالتعذيب ، نيلز ميلزر ، الذي قال في بداية نوفمبر إن حياة جوليان أسانج “أصبحت الآن في خطر”.

وما يزال أسانج، البالغ من العمر 48 عاما، يكافح ضد تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية،  التي تريد متابعته بموجب قانون التجسس الذي يمكن أن يفرض عقوبات بالسجن على أسانج قد تصل مدتها إلى 175 عاما في السجون الأمريكية.

وطالب الأطباء في رسالتهم بنقل أسانغ من سجن بلمارش جنوب شرق لندن إلى أحد المستشفيات الجامعية.