أفاد بنك المغرب بأن التزامات البنوك إزاء المخاطر الكبرى انخفضت ب1,5 في المائة إلى 363 مليار درهم متم سنة 2019، مما يمثل 2,4 أضعاف أموالها الذاتية على أساس اجتماعي، مقابل 2,7 أضعاف خلال سنة 2018.

وأوضح البنك المركزي، في تقريره حول الإشراف البنكي برسم سنة 2019، أن الالتزامات- الحصيلة التي تبلغ قيمتها حوالي 275 مليار درهم، ارتفعت ب4,2 في المائة مقارنة مع السنة السابقة، مضيفا أن التعرضات خارج الحصيلة، لاسيما على شكل التزامات للتمويل والضمان، سجلت انخفاضا ب11,5 في المائة لتبلغ 85 مليار درهم.