جددت باكستان أمس الخميس بالرباط، التأكيد على دعمها لقضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية، معتبرة أن مخطط الحكم الذاتي يشكل “إطارا مناسبا” لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء. وأكد سفير باكستان  المعين حديثا بالمغرب، حميد أصغر خان، في لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام ،على متانة العلاقات بين المغرب وباكستان وضرورة تنميتها لتشمل مختلف المجالات.

وقال  خان بالمناسبة، “انطلاقا من علاقات الصداقة التي تجمع باكستان بالمغرب، فإن موقف باكستان من قضية الصحراء واضح لا لبس فيه (…) نحن ندعم الوحدة الترابية للمغرب”.

وفي هذا السياق، سجل الدبلوماسي الباكستاني أن بلاده “تبدي رأيا جد إيجابي بخصوص مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب”، معتبرا أن “هذا المخطط الواقعي، سيشكل إلى جانب القرارات الأممية ذات الصلة، خارطة طريق لحل هذا النزاع المفتعل”.

من جهة أخرى، أكد خان، أن بلاده تتطلع إلى تعزيز العلاقات مع المغرب لتشمل مختلف الميادين ذات الاهتمام المشترك، من قبيل السياحة والصناعة والدفاع.

وقال السفير الباكستاني إن “بلاده لا ترغب فقط في تنويع علاقاتها مع المغرب، بل تسعى إلى توطيدها لتشمل مجالات جديدة كالقطاع السياحي”، على اعتبار أن حكومة رئيس الوزراء عمران خان تولي أهمية قصوى للنهوض بالسياحة.

وفي المجال التجاري، نوه  السفير بالتقدم الذي حققه المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال البنيات التحتية الخاصة بالنقل واللوجيستيك، من قبيل ميناء طنجة المتوسط الذي يعد الأكبر في القارة الإفريقية.

من جانب آخر، أكد السفير الباكستاني أن بلاده تعتزم دعوة المغرب إلى المشاركة في فعاليات مهرجان الأرز المنظم بهدف الترويج للأرز المحلي، على اعتبار أن باكستان تعد من بين الدول الرائدة في إنتاج الأرز.