أعلنت الحكومة لجوءها إلى ثاني عملية تسوية رضائية للممتلكات الموجودة والمنشأة بالخارج، بعد العملية التي أطلقت في عهد الحكومة السابقة والتي كان يرأسها عبد الإله ابن كيران، والتي عرفت باسم ” عفى الله عما سلف”، وهي العملية التي مكنت من استرجاع 26 مليار درهم.

وينص مشروع قانون المالية 2020  على إحداث مساهمة إبرائية متعلقة بالتسوية التلقائية برسم الممتلكات والموجودات المنشأة بالخارج المملوكة قبل 30 شتنبر 2019.

وتسعى الحكومة من وراء العملية إلى ضمان موارد مالية إضافية،ويجهل لحد الآن القيمة الماليةافية… المقدرة لهذه العملية.