من المرتقب أن يعود، في الساعات المقبلة، إلى أرض الوطن،  مائة طالب مغربي موجودين في منطقة ووهان الصينية التي  تعيش  تحت الحجر الصحي بسبب انتشار فيروس كورونا. وكان بعض الطلبة المغاربة أطلقوا نداء  استغاثة للسلطات المغربية من اجل تمكينهم من مغادرة منطقة ووهان الصينية. وسيتمكن هؤلاء الطلبة من الخروج من  ووهان بعد تدخل الملك شخصيا.

وكان جلالة الملك محمد السادس،  ترأس أمس الاثنين، بالقصر الملكي بالرباط، جلسة عمل مخصصة لوضعية المواطنين المغاربة الموجودين بإقليم ووهان الصيني، الذي وضعته السلطات الصينية تحت الحجر الصحي، بسبب فيروس كورونا.

وأعطى جلالة الملك تعليماته لإعادة المائة مواطن مغربي، الذين يشكل الطلبة أغلبيتهم، الموجودين حاليا بهذا الإقليم، إلى أرض الوطن.

كما أمر جلالة الملك بأن يتم اتخاذ التدابير اللازمة على مستوى وسائل النقل الجوي، والمطارات الملائمة والبنيات التحتية الصحية الخاصة للاستقبال.

وأمر جلالة الملك أيضا، رئيس الحكومة ومختلف المسؤولين الحاضرين، كل في مجال اختصاصه، بتأمين المتابعة والتنسيق اللازمين.