(مدارات): وصل فيروس كورونا إلى المغرب، وكان ذلك متوقعا، فالمغرب لا يعيش في جزيرة معزولة، بل يعيش حركية نشطة لتنقل الأشخاص في زمن العولمة، وهو ما يعرضه على غرار بقية بلدان العالم لمخاطر تنقل العدوى… الأهم  في هذه الحالة هو القطع مع هيستيريا الخوف، و المبالغة في التهويل، وترويج الإشعاعات.  الاحتياط واجب، لكن  الهلع  غير ضروري لأنه لا يفيد، الذي يفيد الإنسان، في هذه الحالة، هو اتخاذ الاحتياطات اللازمة، من قبيل التخلي عن المصافحة وملامسة الآخرين، وتجنب التردد على الأماكن  التي تعرف تجمعات بشرية، والإكثار من غسل اليدين….

لقد اتخذت العديد من الدول قرارات تروم تحصين نفسها  من العدوى ومنع انتشارها، من قبيل تأجيل ملتقيات دولية ورياضية و ثقافية ، ويسير المغرب في هذا الاتجاه، إذ من المقرر أن يتم تأجيل موعد عدد من الأنشطة  من قبيل معرض الفلاحة، وإقامة منتديات رياضية.. إلى حين محاصرة  الفيروس…

في سياق ذي صلة،  نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، ن الأخبار الرائجة بشأن إغلاق المدارس ابتداء من يوم غد الأربعاء بسبب تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب.

وذكر بلاغ للوزارة، أنه على إثر تداول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي لصورة مفبركة، كتب عليها “غلق جميع المدارس ابتداء من يوم الأربعاء بسبب تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب”، فإنها تنفي نفيا قاطعا هذا الخبر وتدعو الجميع إلى عدم الانصياع وراء مثل هذه الأخبار المزيفة.