صادق مجلس النواب  في جلسة عمومية على مشروع قانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الذي أثار الكثير من الجدل، بسبب  النقاش الآيديولوجي والهوياتي الذي واكبه حول لغات التدريس. وتم تمرير المشروع بأغلبية 241 نائبا يمثلون فرق الأغلبية والمعارضة( البام). فيما عارض ه نائبا فيدرالية اليسار( بالافريج و مصطفى الشناوي، إضافة إلى نائبي فريق العدالة والتنمية( المقرئ أبو زيد ومحمد العثماني)، واللذين خرجا عن اجماع الفريق بالتصويت لفائدة المشروع. وامتنع الفريق الاستقلالي ب21 صوت عن التصويت لفائدة المشروع.