قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بن شماش، إن “مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم الجديدة كشفوا عن تحول عميق في وعيهم بالتحديات التي تنتظر بلادنا، وهو ما يتوافق تماما مع الرسالة التي يحرص حزب الأصالة والمعاصرة على إيصالها للمواطنات والمواطنين”.
وأضاف بن شماش، في لقاء تواصلي عقده مع مناضلي الحزب بالجديدة أمس الأحد، ” إن مناضلي البام وهم يدشنون مع جلالة الملك العشرية الثالثة في العهد الجديد، مطالبون بتحمل مسؤوليتهم وتقديم مساهمتهم للخروج من حالة الانتظارية والسلبية التي أصبح يعيشها المغاربة وأن يأخذوا مصير بلدهم على عاتقهم”.
وأوضح الأمين العام للحزب أن ” البام يتوجه بوجه مكشوف للمغاربة ومصمم على تصحيح الأخطاء الموجودة في جسمه الداخلي وتجديد خطابه السياسي وآليات اشتغاله وكذا منهجية عمله، حتى يتمكن من رفع شعار “مباشرة معركة التخليق”، مواصلا أن “حزبنا معبأ من أجل أن يكون له حضور قوي في الأوراش الإصلاحية الكبرى التي أعلن عنها جلالة الملك”.