(مدارات): أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بن شماش، أن المرحلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة إلى التنظيم، وأنه يتعين على الباميين أن يستوعبوا دقة هذه المرحلة، ويتعبؤوا لها جيدا لكسب رهان توطين الحزب في المشهد الحزبي الوطني وتعزيز جاذبيته وأدائه التنظيمي. وشدد بن شماش، في هذا السياق، على ضرورة أن يضع الحزب لبنات بديل سياسي من شأنه أن يضخ دماء جديدة في المشهد السياسي، ويواجه المشروع السياسي المحافظ المهيمن في الساحة.

وقال بن شماش، في الكلمة التي ألقاها يوم السبت (4 فبراير2020) بمناسبة انعقاد اللجنة التحضرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، إن الباميين مطالبين بالاجتهاد لتقديم عرض سياسي  مُقنع وفي مستوى انتظارات المواطنين، في أفق استعادة ثقة المواطنين في العمل الحزبي.

وأضاف أن المطروح حاليا هو التحضير للمؤتمر الوطني الرابع بنفس وحدوي لكي ” ننطلق بعنفوان وحماس في التحضير للاستحقاقات المقبلة، وهي كثيرة ولا تقتصر فقط على الاستحقاقات الانتخابية”.

واعتبر بن شماش أن لحظة المصالحة جنبت الحزب تبعات تعميق الشرخ الذي عانه الحزب، وأنه لو لم ” نُغلب الحكمة وقيمة الوحدة لكنا دفعنا الثمن باهظا”.

و حذر بن شماش من “المغامرة بمستقبل الحزب وبالمكتسبات التي حققها منذ تأسيسه قبل 11 عاما”، مبرزا ” أننا استوعبنا الدرس وعلينا أن نُعطي انطلاقة جديدة للتنظيم”.

وكانت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة برئاسة سمير كودار، اجتمعت يوم السبت 4 فبراير 2020 بسلا، وصادقت على تقارير اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية. وجرى الاتفاق على أن يستمر النقاش بشأن هذه التقارير وإغنائها بالمقترحات على أساس أن تقدم الصيغة النهائية من التقارير بعد أسبوع   لتعرض على المؤتمر الوطني الرابع؛ المزمع عقده يوم 7 فبراير المقبل.