(مدارات): أكدت قيادة الأصالة والمعاصرة عدم شرعية اللقاء الذي دعا إليه الجناح المناهض للشرعية داخل الحزب، بمدينة طنجة يوم السبت المقبل، معتبرة بأن الدعوة إلى عقد هذا اللقاء باسم حزب الأصالة والمعاصرة لا يخضع لأي أساس قانوني أو تنظيمي.

واعتبرت الأمانة العامة للحزب، في بلاغ لها نشرته بموقع الحزب، بأن اللجنة التحضيرية الشرعية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب هي التي تم انتخابها وفق الضوابط القانونية والتنظيمية بالمقر المركزي للحزب يوم 28 يوليوز 2019 برئاسة أحمد التهامي وبحضور مفوض قضائي، وأن أي دعوة لأي نشاط أو لقاء حزبي باسم جهات أخرى لا يمثل إلا أصحابه.

وذكرت الأمانة العامة للحزب السلطات الإدارية المختصة بقرار وزير الداخلية  الصادر في 9 نونبر2011 بالجريدة الرسمية و” المتعلق بتحديد شروط وكيفيات استعمال القاعات العمومية التابعة للدولة من لدن الأحزاب السياسية في إطار ممارسة أنشطتها”.

وعليه، اعتبرت القيادة بأن أي مساس بمضمون هذا القرار لا يشكل مساسا بنص وروح القانون فقط، بل يشكل سابقة خطيرة من شأنها التطبيع مع حالات الفوضى والتسيب واللامسؤولية في علاقة الأحزاب بالدولة، ويعتبر، بالنتيجة، مساسا بمصداقية المؤسسات وسمعتها.