أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أنه تقرر تأجيل جميع الأنشطة والاحتفالات والمراسم، التي ستقام بمناسبة تخليد الذكرى الحادية والعشرين لتربع جلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين، وذلك أخذا بعين الاعتبار التدابير الاحترازية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، التي تم إقرارها للحد من انتشار فيروس كوفيد 19.

وأعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة في هذا الإطار،  أنه تقرر تأجيل حفل الاستقبال الذي يترأسه جلالة الملك بهذه المناسبة المجيدة، وحفل أداء القسم للضباط المتخرجين الجدد من مختلف المدارس والمعاهد العسكرية وشبه العسكرية والمدنية، وحفل تقديم الولاء لأمير المؤمنين،  وكذا طواف المشاعل الذي ينظمه الحرس الملكي، وكل الاستعراضات والتظاهرات التي يحضرها عدد كبير من المواطنين.

وبهذه المناسبة  سيوجه جلالة الملك، خطابا ساميا سيبث على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة على الساعة التاسعة من مساء يوم 29 يوليوز المقبل. كما سيترأس جلالته حفل استقبال رمزي يوم 30 يوليوز 2020.