تراجع عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا عن طريق البحر إلى إسبانيا خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري بنسبة تفوق 45 في المائة، بحسب وزارة الداخلية الإسبانية.
وأكدت الوزارة، في بيانات نشرتها وكالة ( أوربا برس ) أن 15 ألف و683 مهاجرا غير شرعي وصلوا إلى السواحل الإسبانية على متن قوارب خلال الفترة ما بين شهري يناير وغشت الماضي مقابل 28 ألف و 642 مهاجرا سريا خلال نفس الفترة من عام 2018 وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 2 ر 45 في المائة .
وأوضح المصدرنفسه، أن عدد القوارب التي وصلت إلى السواحل الإسبانية خلال الفترة نفسها، بلغ 620 قاربا مقابل 1168 قاربا خلال الفترة ما بين شهري يناير وغشت من السنة الماضية .
وأشار إلى أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إسبانيا عن طريق البر خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية سجل بدوره تراجعا بلغت نسبته 8 ر 20 في المائة، حيث لم يتجاوز عددهم 3624 مهاجرا مقابل 4575 خلال نفس الفترة السنة الماضية .
وقالت وكالة ( أروبا برس ) إن هذه الأرقام تؤكد المنحى التنازلي في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إسبانيا في السنوات الأخيرة .