(مدارات): خلفت موجات الحر الشديد التي عرفتها فرنسا هذا الصيف، 1435 حالة وفاة، بحسب وزارة الصحة الفرنسية،وهو رقم غير مسبوق ويدق ناقوس الخطر بشأن تعامل السلطات الفرنسية مع هذا المعطى، أي معطى ارتفاع درجات الحرارة، مستقبلا.
وشهدت فرنسا فترتين استثنائيتين من موجة الحر ، الأولى امتدت من من 24 يونيو إلى 7 يوليو، والثانية من 21 إلى 27 يوليو. وهمت الوفيات المسجلة جميع الفئات العمرية.