أعلن رئيس الحكومة التونسي المكلف، هشام المشيشي، منتصف ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، عن تركيبة “حكومة كفاءات”، على الرغم من معارضة بعض الأحزاب السياسية، ومنها حزب حركة النهضة، الذي يتوفر على الأغلبية بمجلس نواب الشعب (البرلمان).
وأعلن المشيشي، خلال مؤتمر صحفي بقصر الضيافة بقرطاج عن تشكيلة حكومته الجديدة، المكونة من 25 وزيرا و3 كتاب دولة، والتي قرر أن تكون حكومة كفاءات مستقلة.

وأوضح  أن هذه الحكومة، التي عرض تركيبتها على رئيس الجمهورية، أتت ثمرة سلسلة من المشاورات مع الفرق البرلمانية والأحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية، وبعد تقييم معمق للوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالبلاد، مؤكدا أنه اختار تشكيل “حكومة كفاءات مستقبلة” تنكب على الاهتمام بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وبالاستحقاقات العاجلة للتونسيين.