أفادت المديرية الجهوية للفلاحة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بأن الجهة تتوفر هذه السنة على عرض كاف ومهم من الأضاحي يقدر بحوالي 500 ألف رأس من الأغنام والماعز.

وذكر بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة بأن العرض من الأضاحي بالأسواق، سواء المحلية أو القادمة من جهات أخرى، يبقى على العموم “متوفرا ويفوق الطلب وبجودة ملائمة تتميز بتنوع الأصناف واختلاف الأسعار التي تبقى مناسبة لجميع شرائح المجتمع”.

وأبرزت المديرية الجهوية أن عملية ترقيم الأضاحي همت زهاء 21 ألف حظيرة للمجترات الصغرى، مكنت من ترقيم ما يقارب 170 ألف رأس من الأغنام و الماعز، مشيرة إلى أن الجهة تشهد نشاطا وتنظيما مهما يتمثل في الاستعدادات الجارية والتدابير المتخذة بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1441، والذي يساهم بشكل مهم في دخل فلاحي الجهة وكذا الكسابة المهنيين القادمين من الجهات الأخرى، خاصة من الأطلس المتوسط، لتموين أسواق المدن الكبرى بالأضاحي.

وفي هذا الإطار، تعمل المديرية الجهوية وفقا لمعايير وتوجيهات وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بتنسيق مع كافة المتدخلين، على أن تمر عملية بيع واقتناء الأضاحي في ظروف تنظيمية وصحية ملائمة في ظل استمرار جائحة كوفيد 19.

ولتسهيل تموين وتسويق الأضاحي في ظروف مناسبة، قامت المديرية الجهوية للفلاحة لجهة طنجة- تطوان-الحسيمة بفتح وتجهيز 4 أسواق نموذجية بكل من عمالة طنجة-أصيلة وإقليمي تطوان وشفشاون وفقا لدفتر تحملات يستوفي شروط السلامة الصحية والوقائية من هذه الجائحة، كما تشمل العملية أيضا 16 سوقا دائمة للماشية و 20 سوقا مؤقتة موزعة على عمالات وأقاليم الجهة.

وحسب البلاغ، تحرص المديرية الجهوية للفلاحة، في إطار اللجنة المختلطة المكونة من السلطات المحلية والمصالح الإدارية المعنية بالأسواق، على تطبيق التدابير الصحية الضرورية وتتبع مراقبتها يوميا.

فضلا عن ذلك، تم تعزيز التدابير الاحترازية بهذه الأسواق من خلال إنشاء لجان مكونة من أطر المديريات الإقليمية للفلاحة، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للوكوس والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحة للمنتجات الغذائية والمديرية الجهة للاستشارة الفلاحية، من أجل التحسيس والمساهمة في التنزيل الفعلي لجميع التدابير المنصوص عليها في الدورية المشتركة والدليل العملي اللذين أصدرتهما، بمناسبة عيد الأضحى، كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية.

في هذا السياق، تعمل المديرية الجهوية للفلاحة بمختلف أسواق بين الأضاحي بالجهة على ضمان الشروط والتدابير الاحترازية بتوفير المعقمات والأقنعة الطبية اللازمة وتوزيع الدلائل حول تدبير الأسواق والإجراءات الصحية الوقائية الواجب تطبيقها للوقاية من وباء “كوفيد 19”.

واعتبر البلاغ أن الحالة الصحية للأغنام والماعز المعروضة للبيع بأسواق الجهة “مرضية” بفضل المراقبة المستمرة وحملات التلقيح ضد الأمراض الحيوانية المعدية التي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وحث المدير الجهوي للفلاحة، عادل بنور، المواطنين على ضرورة ارتداء الكمامات الوقائية داخل الأسواق وتجنب المصافحة واستعمال معقمات اليدين واحترام مسافة الأمان، مؤكدا في السياق ذاته على ضرورة تجنب الاكتظاظ لأن نقاط بيع الماشية عديدة وتتوزع على مجموع تراب الجهة.