من بين خلاصات نتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الثالث من سنة 2020، الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط ، أن معدل الأسر، التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة ، وصل  إلى 55 في المائة، فيما اعتبرت 6ر25 في المائة منها استقراره ، و4ر19 في المائة تحسنه.

كما أن مؤشر الثقة لدى الأسر استقر خلال الفصل الثالث من سنة 2020، في مستوى 6ر60 نقطة مقابل 6ر65 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق، و8ر74 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

ومن ضمن خلاصات البحث، كذلك، أن 1ر87 في المائة من الأسر ، توقعت ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة.

و اعتبرت 3ر74 في المائة من الأسر، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 8ر10 في المائة عكس ذلك .

بخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية ، صرحت 6ر41 في المائة من الأسر مقابل 6 ر7 في المائة بتدهورها.