أجرى رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش الثلاثاء 12 نونبر 2019 بمقر المجلس. مباحثات مع وفد عن مجلس النواب الليبي برئاسة عبد المنعم عمار سعد بالكور، تناولت سبل توطيد العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين، وإزالة كل العقبات التي تحول دون تحقيق التكامل والاندماج الإقليمي المغاربي.

 وأكد  بن شماش أن المغاربة يتابعون باهتمام التطورات التي تعرفها الساحة الليبية، وأن لديهم ثقة كبيرة في الذكاء الجماعي للمواطنات والمواطنين الليبيين لتجاوز المرحلة الراهنة، وبناء ليبيا مستقرة وآمنة وديمقراطية.

ودعا الرئيس، الإخوة اللبيين إلى بلورة مشاريع وبرامج عمل ملموسة بين المؤسستين التشريعيتين خدمة للعلاقات الجيدة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

 من جانبه، أشاد رئيس الوفد البرلماني الليبي بمتانة وقوة العلاقات التي تجمع بين البلدين والشعبين الليبي والمغربي.

 وأبرز رئيس الوفد البرلماني الليبي الدور الإيجابي الذي لعبته المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، في احتضان الحوار بين الفرقاء الليبيين بمدينة الصخيرات، بغاية تحقيق التوافق وبسط الطريق للمصالحة والاستقرار بدولة ليبيا، مؤكدا بأن بلاده في حاجة إلى مزيد من دعم المغرب لتحقيق الاستقرار والوحدة الذي تطمح إليه ليبيا.

ويأتي هذا اللقاء بناء على دعوة  موجهة من فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المستشارين للوفد البرلماني الليبي، على هامش مشاركته في فعاليات المنتدى الليبي الدولي الاقتصادي الاستثماري الأول الذي ينظم بالمملكة المغربية.