أكد رئيس النادي الدبلوماسي المغربي، السفير الطيب الشودري،  أمس الخميس بالرباط، أن دبلوماسية المغرب العريقة والمحايدة والمستقلة في القرار تمنحه بجدارة لعب دور الوساطة في حل النزاعات الإقليمية والدولية .

وقال  الشودري، في كلمة افتتاحية خلال محاضرة حول “تقلبات ميزان القوى في الشرق الأوسط والمغرب الكبير في آفاق 2020″، إن “البعد المغاربي والعربي والإفريقي لسياسة المغرب الخارجية وما يتمتع به من موقع جغرافي فريد واستراتيجي واستقرار سياسي ودبلوماسية عريقة محايدة ومستقلة في القرار تحترم مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لجيرانه وحلفائه في المنطقة ،يمنحه بجدارة لعب دور الوساطة في حل النزاعات الإقليمية والدولية”.