وافقت الحكومة الاسبانية، اليوم الجمعة، على منح المغر ب 32 مليون يورو لدعم جهوده الرامية إلى الحد من الهجرة السرية.
وتأتي هذه المساعدة التي تهدف إلى دعم التعاون الأمني الدولي من ميزانية وزارة الداخلية الإسبانية، وسيتم تحويلها للسلطات المغربية من أجل دعم جهودها الرامية إلى مكافحة الهجرة غير النظامية وتهريب الأشخاص والاتجار بالبشر.
وفي هذا الصدد، اعتبرت الحكومة الإسبانية أن التعاون مع الدول الأخرى يعد أمرا أساسيا من أجل محاربة شبكات تهريب الأشخاص وكبح تدفق المهاجرين غير النظاميين بشكل فعال.
وينضاف هذا المبلغ إلى مساعدة أخرى بقيمة 26 مليون أورو صادقت عليها الحكومة الإسبانية في 5 يوليوز الماضي، وهي موجهة لمساندة المغرب في جهوده الرامية لتعزيز مراقبة حدوده واحتواء الهجرة غير النظامية.