كثفت السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء تحرياتها لإماطة اللثام عن واقعة رؤوس حمير وبقايا عظامها التي تم العثور عليها أمس الأربعاء بمنطقة الحي المحمدي.
وأدى اكتشاف بقايا لحم الحمير بالدار البيضاء إلى تنامي مخاوف المواطنين من ذبح الحمير وبيع لحومها للمستهلكين، خاصة أن الأمر ليس بجديد، بل له سابقة، حيث راجت عددا من الملفات في المحاكم تهم بيع لحوم الحمير للمستهلكين، وجرى اعتقال عدد من المتورطين في هذه القضية.