أعربت غواتيمالا، أمس الاثنين أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، عن دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء، والتي تشكل “أساسا واقعيا وجديا وذي مصداقية ” لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وأكد السفير الممثل الدائم لغواتيمالا لدى الأمم المتحدة، لويس أنطونيو لام باديا، أن بلاده “تجدد دعمها لجهود المملكة المغربية من أجل إيجاد حل سياسي لتسوية هذا النزاع الإقليمي، وتعتبر أن مبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة المغربية سنة 2007 تشكل أساسا واقعيا وجديا وذي مصداقية من أجل التوصل إلى تسوية متفاوض بشأنها بين الأطراف، في إطار احترام الوحدة الترابية للمغرب وسيادته الوطنية”.

ورحب الدبلوماسي الغواتيمالي أيضا بعقد اجتماعي المائدة المستديرة في جنيف بمشاركة الجزائر والمغرب وموريتانيا و+البوليساريو+، مشيدا بالتزام الأطراف بمواصلة المحادثات من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع.

وشدد الممثل الدائم لغواتيمالا على أن تسوية قضية الصحراء تضل ضرورية “من أجل ضمان الاستقرار والأمن والاندماج في المنطقة المغاربية”.