وجه النائب البرلماني عن الحركة الشعبية، محمد فضيلي، انتقادا شديد اللهجة إلى من يحاولون الدوس على رموز البلاد وكرامة الوطن، واصفا ذلك بالسلوك المشين والتصرف الجبان واللامسؤول.

وقال فضيلي في تدوينة نشرها على جدار صفحته بالفيسبوك،” من سولت له نفسه أن يحرق العلم الوطني رغم وجود عدة وسائل للتعبير عن قلق أو غضب، قد أغضب الأمة بكل مؤسساتها، وبكل شرائحها، وربما أغضب حتى عائلته الصغيرة والكبيرة، ولذلك ندين كل من له علاقة بهذا العمل الشنيع ونتمنى  من الجميع أن يفتخر بالعلم الوطني ويلقن ذلك لأبنائه وحفدته.”