(مدارات):بعدما أنهت  اللجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد سلسلة اجتماعاتها مع ممثلي الأحزاب الممثلة في البرلمان، قررت استدعاء الأحزاب الصغرى للاستماع إليها  في جلسة واحدة. واعتبرت قيادات بعض  الأحزاب المصنفة ضمن خانة الأحزاب الصغرى هذه المنهجية انتقاصا من قيمة هذه الأحزاب، في الوقت الذي خصصت اللجنة جلساتها السابقة للاستماع لكل حزب سياسي على حدة.

و استمعت  لجنة بن موسى لكل من أحزاب العهد الديموقراطي، ممثلا بأمينه العام  عبد المنعم الفتاحي، والقوات المواطنة، ممثلا برئيسه عبد الرحيم الحجوجي، والشورى والاستقلال، ممثلا بأمينه العام   أحمد بلغازي، والإنصاف، ممثلا برئيسه شاكر أشهبار.

كما استمعت اللجنة لكل من أحزاب البيئة والتنمية المستدامة، ممثلا برئيسه  كريم هريتان، والديموقراطي الوطني ممثلا بأمينه العام، موسى السعدي، والنهضة والفضيلة، ممثلا بعضو أمانته العامة  العياشي السنوني.

وإلى جانب هذه الأحزاب السبعة، كانت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي قد عقدت اجتماعات استمعت خلالها لآراء ومساهمات ممثلي أحزاب الأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والعدالة والتنمية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والاستقلال، والحركة الديمقراطية الاجتماعية، والتقدم والاشتراكية، والاتحاد الدستوري، واليسار الأخضر، والوحدة والديمقراطية.

كما استمعت اللجنة لممثلي الاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، والمنظمة الديقراطية للشغل والجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، وجمعية جهات المغرب، وجامعة غرف الصناعة التقليدية.