يرتقب أن تشرع فرنسا في اعتماد نظام الكوطا في مجال استقطاب الكفاءات في إطار الهجرةالاقتصادية لسد الخصاص المسجل في بعض التخصصات والمهن.
وبحسب وسائل إعلام فرنسية، فإن فرنسا ستشرع في اعتماد نظام المحاصصة انطلاقا من الصيف المقبل.  
وأكدت وزيرة التشغيل ، مورييل بينيكو، أنه جرى وضع أهداف مرقمة  بشأن الوظائف والمهن التي ستعرف خصاصا في الموارد البشرية، وتحديد الحاجيات من هذه الموارد لسد الخصاص. 
وقالت مورييل بينيكو، اليوم الثلاثاء، في حديث للقناة الفرنسية BFMTV  "سنعتمد نظام الكوطا لاستقطاب الكفاءات المطلوبة ابتداء من الصيف المقبل".
وأبرزت الوزيرة أنه سيتم مراجعة قائمة الوظائف التي تعانيالخصاص كل سنة. وأوضحت أنه" ستتم تلبيةالحاجيات حسب المهنة وحسب المنطقة". 
وأكدت الوزيرة أن الشخص الذي سيأتي إلى فرنسا قصد العمل سيحصل على تأشيرة عمل "لفترة محددة ولشغل وظيفة محددة" ، تمامًا مثلما هو معمول به في كندا وأستراليا. وفقًا للوزير ، هذا التزام: "هناك دائمًا وظائف شاغرة لا يتم شغلها. ستكون هناك دائمًا حاجيات إضافية (...) سنعمل على تلبيتها.الهجرة فرصة لفرنسا".